حصى المرو / الكوارتز

للطلب 

أطلب السعر

    حصى المرو / الكوراتز معدن مألوف يوجد في العديد من أنواع الصخور، 

    والمرو الخالص شفاف ويتألف من ثاني أكسيد السليكون، وله الصيغة الكيميائية SiO2، 

    وللمرو العديد من الاستخدامات المهمة في العلم والصناعة. 

    ويمكن العثور على المرو في أشكال عديدة، وفي أنواع الصخور الثلاثة الرئيسية: النارية، والمتحولة، والرسوبية. 

     وباستثناء سليكات الألومنيوم، يعد المرو من أكثر المواد الداخلة في تركيب الصخور توافراً في القشرة القارية للأرض.

     حصى المرو / الكوارتز يعد أيضاً من أكثر المعادن صلابة، ومن المعادن القليلة التي تفوقه في الصلابة البريل والأسنبيل والتوباز والياقوت والألماس. 

    ولايؤثر التآكل في المرو بالسرعة التي يؤثر بها في معظم المواد الصخرية.

    حصى المرو / الكوارتز (Quartz) هو معدن يعود اكتشافه إلى الفرنسي (بيير كوري) وأخوه (جاك) اللذان كانا يدرسان عينة من الرمل في سنة 1880 حيث لاحظا ظاهرة غريبة، 

    وهي انه عند تعريض الكوارتز (ثاني أكسيد السيليكون) لجهد آلي فإنه يتولد تيار كهربائي، 

    وبالعكس ففي حال تعرضت بلورة الكوارتز لمجال كهربائي، فإنها تتذبذب وتهتز بتردد معين،

     كما وجد أن هذا الاهتزاز والتذبذب يتسم بالانتظام والدقة العالية.

     هذه الظاهرة والتي عرفت بالبيزوكهربائية ، مكنت الباحثين من تصنيع الكثير من الأجهزة الحساسة، 

    من أهمها الساعات المصممة لقياس الوقت بدقة عالية، حيث بلغ نصيب الكوارتز في صناعة الساعات أكثر من 85% من سوق الساعات العالمية.

     ويعود أول نموذج لساعة مصنوعة من الكوارتز إلى سنة 1967 حيث تم إنتاج هذه الساعة من قبل الباحثين في مركز الساعات الإلكترونية في نويشتل في سويسرا، 

    وفي سنة 1969 تمت صناعة أول ساعة كوارتز في اليابان من قبل سيكو اليابانية تحت اسم أسترون.

    من منتجات شركة غربلة للصناعة حصى المرو / الكوارتز أنقر هنا للإستعلام عن سعره